سوريون فرحون بهزيمة روسيا بالمونديال: سنطردهم كما فعلت كرواتيا

خيبة لاعبي المنتخب الروسي لكرة القدم بعد خسارتهم في كأس العالم (ا ف ب)

رحّب سوريون معارضون نظام الرئيس بشار الأسد على مواقع التواصل الاجتماعي بانتصار منتخب كرواتيا على روسيا، حليفة النظام السوري، وإخراجه من بطولة كأس العالم لكرة القدم مساء السبت في سوتشي، وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس».

وكتب أبو الهدى الحمصي‏، وهو ناشط يقطن في مناطق سيطرة الفصائل المعارضة في شمال سورية، على حسابه على «تويتر»: «كرواتيا تسحق روسيا وتطردها من المونديال وسيأتي اليوم الذي سيطردها الشعب السوري من سورية».

وحققت القوات الحكومية في العامين الأخيرين تقدمًا ميدانيًا كبيرًا وتمكنت منذ بدء روسيا تدخلها العسكري في سبتمبر 2015 من استعادة زمام المبادرة على جبهات كثيرة في البلاد على حساب التنظيمات المتطرفة والفصائل المعارضة في آن معًا.

وكتب الناطق باسم الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية في المنفى، أحمد رمضان، في تغريدة: «الحمد لله الذي جعل الروس يبكون والسوريين والعرب يفرحون».

وأنهت كرواتيا مغامرة روسيا بالفوز عليها 4-3 بركلات الترجيح (الوقت الأصلي 1-1 والإضافي 2-2)، في مباراة الدور ربع النهائي السبت في سوتشي. وستلتقي الأربعاء المقبل على ملعب لوجنيكي في موسكو مع إنجلترا في الدور نصف النهائي.

وكتب الناشط محمد دكاك على «تويتر»: «كل سورية فرحانة بفوز كرواتيا ما عدا مطار حميميم»، القاعدة الجوية التي تتمركز فيها القوات الروسية في شمال غرب سورية.