مسلحون يسلمون بلدتين في ريف درعا لقوات النظام السوري

عناصر من القوات التابعة للنظام السوري (الإنترنت)

أعلنت وسائل إعلام سورية، اليوم السبت، أن مسلحي بلدتي داعل والغارية الشرقية، في ريف درعا، سلموا أسلحتهم إلى القوات التابعة للنظام السوري.

ونقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية أن بلدتي داعل والغارية الشرقية في ريف درعا انضمتا إلى المصالحات، بعدما سلم المسلحون أسلحتهم إلى الجيش السوري.

وأشارت وكالة الإعلام السورية (سانا) إلى أن أهالي الغارية الشرقية تجمعوا عند مدخل البلدة، ترحيبا بدخول الجيش العربي السوري البلدة، وشكره على تخليصهم من الإرهاب.

وكانت تقارير عديدة قد أشارت إلى أن المسلحين في قرى وبلدات أم ولد وجبيب والأصلحة والطيبة وصيدا وأم المياذن ونصيب في ريف درعا الشرقي والجنوبي الشرقي، وافقوا على تسليم أسلحتهم للجيش والدخول في المصالحة، بالتزامن مع خروج مظاهرات مؤيدة للجيش السوري في مناطق المسلحين.

واستعاد الجيش السوري مدينة الحراك وعددا من القرى والبلدات في ريف درعا الشمالي الشرقي.

وكان مفاوضون من المعارضة السورية قالوا، اليوم السبت، إن المعارضة بدأت مفاوضات مع روسيا بشأن اتفاق لاستعادة أجزاء يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في محافظة درعا بجنوب غرب البلاد.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط