بدء محادثات بين المعارضة السورية وروسيا بشأن اتفاق سلام في درعا

أدخنة تتصاعد نتيجة ضربات جوية في درعا (فرانس برس)

قال مفاوضون من المعارضة السورية، اليوم السبت، إن المعارضة بدأت مفاوضات مع روسيا بشأن اتفاق لاستعادة سيادة الدولة على أجزاء يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في محافظة درعا بجنوب غرب البلاد.

وانتزع هجوم للقوات الحكومية بجنوب غرب سورية، هذا الشهر السيطرة على أجزاء كثيرة بشرق محافظة درعا من أيدي مقاتلي المعارضة بدعم من قصف تقول الأمم المتحدة إنه دفع 160 ألفا إلى النزوح، وفق «رويترز».

وقال مفاوضو المعارضة ومتحدث باسمها إن لجنة تضم ستة أعضاء من المدنيين والعسكريين شكلها مقاتلو المعارضة في الجنوب عقدت اجتماعا تمهيديا على الحدود الإدارية لمحافظة السويداء المجاورة.

وقال الناطق باسم غرفة العمليات المركزية، إبراهيم الجباوي: «اللجنة عقدت اجتماعها الأول مع الجانب الروسي الذي قدم مطالبه»، ومن المتوقع إجراء جولة ثانية من المحادثات اليوم السبت. وغرفة العمليات المركزية أسستها الجماعات الرئيسية التابعة للجيش السوري الحر في جنوب سورية.

وأضاف الجباوي أن الاتفاق الجاري بحثه لا يشمل المناطق الخاضعة للمعارضة في محافظة القنيطرة المجاورة على حدود هضبة الجولان المحتلة.

ويعكف الأردن الذي تفصله الحدود عن محافظة درعا على تسهيل المحادثات بين فصائل المعارضة وروسيا بشأن اتفاق يوقف العنف مقابل استعادة حكم الدولة هناك.

المزيد من بوابة الوسط