غريفيث: طرفا الصراع اليمني أكدا رغبتهما في بدء محادثات سلام

مارتن غريفيث مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن. (رويترز)

توقع مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، عودة طرفي الصراع إلى طاولة المفاوضات قريبًا وذلك للمرة الأولى منذ سنوات.

وفي مقابلة مع إذاعة الأمم المتحدة في وقت متأخر أمس الخميس، قال غريفيث إن الطرفين أكدا رغبتهما في ذلك.

وأضاف المبعوث: «أود جمع الطرفين في غضون أسابيع على الأكثر... وأتمنى أن يجتمع مجلس الأمن الأسبوع المقبل وأن نعرض عليه خطة بشأن كيفية استئناف المحادثات».

كان غريفيث أعلن أوائل الشهر الجاري تدشين مرحلة جديدة من التفاوض بين الأطراف اليمنية لإيجاد حل سياسي للأزمة في اليمن.

ويواجه الحوثيون المتحالفون مع إيران، الذين سيطروا على العاصمة اليمنية صنعاء عام 2014، قوى يمنية أخرى يدعمها التحالف الذي تقوده السعودية والإمارات. ويتصدى التحالف للحوثيين باعتبارهم جزءًا من مساعي طهران لتوسيع نفوذها في المنطقة.

وفشلت جهود سابقة لإنهاء الصراع الذي تقول الأمم المتحدة إنه خلف أكثر من عشرة آلاف قتيل.