وفاة فتى فلسطيني متأثرًا بإصابته في قصف مدفعي إسرائيلي برفح

جنود إسرائيليون ينقلون فلسطينيًا مصابًا قرب السياج الحدودي في غزة. (فرانس برس)

قال الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية إن فتى فلسطينيًا توفي متأثرًا بجروح أصيب بها في قصف مدفعي إسرائيلي، فجر اليوم الخميس، في رفح بجنوب قطاع غزة.

وقال الطبيب أشرف القدرة، في بيان بحسب وكالة «فرانس برس»، «استشهد عبد الفتاح مصطفى محمد أبو عزوم (17 عامًا) متأثرًا بجروحه التي أصيب بها في رأسه فجر اليوم في قصف مدفعي من قوات الاحتلال برفح».

وفي بيان اليوم، قال الجيش الإسرائيلي إن قواته «رصدت إرهابيين يزحفان نحو السياج الأمني في محاولة لعبوره من جنوب قطاع غزة إلى إسرائيل. وردًا على ذلك، أطلقت القوات النار عليهما من دبابة وأحبطت محاولة التسلل هذه».

وذكر شهود عيان فلسطينيون أن أبو عزوم كان يحاول برفقة فتى أخر عند الفجر التسلل عبر الحدود إلى إسرائيل في حي النهصة شرق رفح عندما تعرضا لإطلاق النار ثم لقذيفة من دبابة إسرائيلية ما أسفر عن إصابة الاثنين، بحسب الوكالة.

وأوضح الشهود أن المصابين نقلا إلى مستشفى برفح حيث وصفت حالة أبو عزوم بالخطرة للغاية قبل أن تعلن وفاته.