الأمم المتحدة: الحكومة والمعارضة ارتكبتا جرائم حرب أثناء حصار الغوطة

منازل مدمرة في دوما بالغوطة الشرقية. (أرشيفية. رويترز)

قال محققون تابعون للأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، إن قوات الحكومة السورية والقوات الموالية لها ارتكبتا جرائم حرب وجريمة ضد الإنسانية أثناء حصارهما الطويل للغوطة الشرقية، وذلك من خلال القصف المكثف و«التجويع المتعمد» لنحو 265 ألف شخص.

وأضاف المحققون، بحسب وكالة «رويترز»، أن نحو 20 ألفًا من مقاتلي المعارضة، وبعضهم ينتمي «لجماعات إرهابية»، تحصنوا داخل المنطقة المحاصرة وقصفوا العاصمة دمشق القريبة منهم في هجمات أدت لسقوط قتلى ومصابين على نحو يصل إلى حد جرائم الحرب.

ويعتمد أحدث تقرير للجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن سورية برئاسة باولو بينيرو على 140 مقابلة إضافة إلى صور ومقاطع فيديو ولقطات بالأقمار الصناعية وسجلات طبية.

المزيد من بوابة الوسط