غارات إسرائيلية على 9 أهداف في قطاع غزة

شن الطيران الإسرائيلي، الإثنين، تسع غارات على شمال قطاع غزة، وذلك «ردًا على إطلاق طائرات ورقية حارقة باتجاه إسرائيل»، وفق ما أعلن الجيش.

وأضاف البيان، الذي أوردته وكالة «فرانس برس»، أن الغارات استهدفت موقعين عسكريين لحماس ومشغلاً لتصنيع الأسلحة دون أن يوضح ما إذا أسفرت عن ضحايا.

وبعد الحجارة أصبحت الطائرات الورقية الحارقة رمز الاحتجاجات الفلسطينية التي بدأت في 30 مارس الماضي على حدود القطاع للمطالبة بحقهم في العودة.

وأعلنت هيئة المطافئ الإسرائيلية أنه ومنذ أواخر مارس تم تسجيل أكثر من 300 حريق أتى على آلاف الهكتارات من الحقول والأراضي.

وتسيطر حركة «حماس »على قطاع غزة منذ 2007.

وتسمح الطائرة لمطلقها أن يظل بعيدًا عن نيران الجيش الإسرائيلي وتحافظ في الوقت نفسه على الطابع السلمي المعلن للاحتجاجات، إذ يسعى المنظمون لتفادي إطلاق النار من الجانب الفلسطيني.

وأصاب الجيش الإسرائيلي السبت فلسطينيين اثنين بجروح بينما كانا يحاولان إطلاق بالونات حارقة.

وأوضح ناطق باسم الجيش الإسرائيلي أن «قطعة جوية» إسرائيلية أطلقت النار بالقرب من مجموعة من الفلسطينيين كانوا يطلقون بالونات حارقة.

وكان الجيش الإسرائيلي أطلق في التاسع من يونيو النار للمرة الأولى على مقربة من فلسطينيين قال إنهم يعدون بالونات علقوا بها عبوات ناسفة.

كما استخدم الجيش الإسرائيلي طائرات مسيرة لرصد هذه البالونات والطائرات الورقية المشتعلة.

ونقلت الوكالة الفرنسية عن وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان أنه تم رصد 400 طائرة ورقية من الـ600، أُطلقت منذ بدء حركة الاحتجاجات.

وقُتل 130 فلسطينيًا على الأقل برصاص القوات الإسرائيلية منذ بدء احتجاجات «مسيرات العودة». ولم يُقتل أي إسرائيلي.

وخاضت إسرائيل وحركة حماس ثلاث حروب منذ العام 2008.

المزيد من بوابة الوسط