الأمير زيد: أخشى الأثر الكارثي لهجمات التحالف على ميناء الحديدة اليمني

عبَّر الأمير زيد بن رعد الحسين المفوض السامي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، يوم الإثنين، عن قلقه البالغ من هجمات التحالف بقيادة السعودية والإمارات على ميناء الحديدة اليمني.

وقال الأمير زيد، في آخر كلمة له أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ومقره جنيف، إنه يخشى سقوط «عدد كبير من الضحايا» جراء الهجمات وأثرها الكارثي، وفق ما أوردت وكالة «رويترز».

ودعا أيضًا الولايات المتحدة إلى وقف سياستها «غير الرحيمة» بفصل الأطفال قسرًا عن آبائهم وأمهاتهم من المهاجرين الذين يدخلون البلاد بشكل غير قانوني عبر المكسيك.

وقال أيضًا إن هناك انتهاكات كبيرة مستمرة في كوريا الشمالية وضد المسلمين الروهينجا في ميانمار، كما اتهم الصين بمنع نشطاء مستقلين من الشهادة أمام هيئات حقوقية تابعة للأمم المتحدة.

وحث أعضاء المجلس وعددهم 47 عضوًا على تشكيل لجان دولية لبحث الانتهاكات المزعومة في فنزويلا ونيكاراغوا ليتلقى تحية بالتصفيق وقوفًا بنهاية كلمته الطويلة.