نتانياهو محذرًا: نظام الأسد «لم يعد بمأمن» من أي رد إسرائيلي

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، الخميس في لندن، أن نظام بشار الأسد «لم يعد بمأمن» من أي رد إسرائيلي.

وصرح نتانياهو، وفق ما أوردت وكالة «فرانس برس»: «على الأسد أن ينتبه إلى أنه مع انتهاء الحرب والقضاء على داعش فإنه إذا دعا إيران أو سمح لها بالقدوم بنية مهاجمة إسرائيل أو تدميرها انطلاقًا من الأراضي السورية، فلم يعد في مأمن ونظامه لم يعد في مأمن»، وذلك في كلمة أمام مركز «بوليسي اكستشينج» للأبحاث السياسية في لندن.

وتابع نتانياهو: «إذا أطلق النار علينا فسندمر قواته»، مضيفًا أنه تم «تبني مقاربة جديدة» في إسرائيل.

وشنت إسرائيل في العاشر من مايو الماضي عشرات الغارات الجوية على أهداف قالت إنها إيرانية في سورية، مؤكدةً أنها ردًا على إطلاق صواريخ إيرانية على القسم الذي تحتله من هضبة الجولان السورية.

وأضاف: «أعتقد أن هناك مقاربة جديدة لا بد من اعتمادها وعلى سورية أن تفهم أن إسرائيل لن تسمح بتمركز عسكري إيراني في سورية ضد إسرائيل. ولن تقتصر تبعات ذلك على القوات الإيرانية بل على نظام الأسد أيضًا».