16 قتيلاً و32 جريحًا بانفجار مخزن للذخيرة في مدينة الصدر ببغداد

قُتل 16 شخصًا على الأقل، وأصيب 32 آخرون بجروح في انفجار وقع ليل الأربعاء - الخميس في مخزن للذخيرة في مدينة الصدر، الحي الشيعي الواقع شرق العاصمة العراقية، كما أعلنت مصادر أمنية.

وقال مركز الإعلام الأمني التابع لقيادة العمليات العراقية، في بيان مقتضب، إن انفجارًا وقع في «كدس للعتاد في مدينة الصدر شرق العاصمة بغداد، والقوات الأمنية تفتح تحقيقًا بالحادث لمعرفة ملابساته».

من جهته، قال ضابط كبير في الشرطة العراقية، لوكالة «فرانس برس»، طالبًا عدم نشر اسمه، إن «16 شخصًا قُتلوا عندما انفجرت أسلحة ثقيلة تابعة لجماعة مسلحة كانت مخزنة داخل منزل».

وأضاف أن الذخيرة التي انفجرت كانت تضم بالخصوص «قذائف آر بي جي الصاروخية المضادة للدروع وصواريخ وقذائف أخرى».

وأوضح المصدر أن الانفجار «أسفر أيضًا عن إصابة 32 شخصًا بجروح». وأكدت مصادر طبية حصيلة القتلى والجرحى.

ووفق مصادر أمنية وطبية فقد وقع الانفجار قرب مسجد.

وأفاد شهود عيان بأن الانفجار خلّف دمارًا كبيرًا في عدد من المنازل المجاورة وتسبب بأضرار مادية جسيمة.

ومدينة الصدر هي معقل الزعيم الشيعي مقتدى الصدر الذي تصدّر ائتلافه الانتخابات التشريعية التي جرت في العراق في 12 مايو مخالفًا بذلك كل التوقعات.

المزيد من بوابة الوسط