الشرطة الأردنية: الاحتجاجات على الزيادات الضريبية تحت السيطرة

قال مدير الأمن العام الأردني، اللواء فاضل الحمود، إن الاحتجاجات على الزيادات الضريبية وسياسة رفع الأسعار تحت السيطرة.

وأضاف في تصريحات أوردتها وكالة «رويترز» أن قواته ألقت القبض على 60 شخصًا لانتهاك القانون في الاحتجاجات واسعة النطاق الأيام القليلة الماضية.

وتابع بأن 42 من أفراد قوات الأمن أصيبوا وبعضهم أصيب بألعاب نارية لكن الاحتجاجات تحت السيطرة.

وتتواصل الاحتجاجات منذ الأربعاء الماضي في الأردن ضد مشروع قانون ضريبة الدخل وسياسة رفع الأسعار.

واتخذت الحكومة إجراءات تقشف ورفع أسعار شملت خصوصًا المحروقات والخبز، في السنوات الثلاث الماضية استجابة لتوجيهات صندوق النقد الدولي بإجراء إصلاحات اقتصادية تمكنها من الحصول على قروض جديدة في ظل أزمة اقتصادية متفاقمة وتجاوز الدين العام 35 مليار دولار.

وكلف ملك الأردن عبد الله الثاني وزير التربية الحالي عمر الرزاز بتشكيل الحكومة الجديدة، بعد قبول استقالة رئيس الوزراء السابق هاني الملقي.

وأوضح مصدر حكومي، لوكالة «فرانس برس» -قالت الوكالة الفرنسية إنه رفض الكشف عن هويته- أن «رئيس الوزراء هاني الملقي قدم استقالته بعد ظهر اليوم الإثنين للملك عبد الله أثناء استقباله له في قصر الحسينية في عمَّان، حيث وافق الملك على الاستقالة وكلف الرزاز بتشكيل الحكومة الجديدة».

ووفقًا للأرقام الرسمية، ارتفع معدل الفقر مطلع العام إلى 20%، فيما ارتفعت نسبة البطالة إلى 18.5% في بلد يبلغ معدل الأجور الشهرية فيه نحو 600 دولار والحد الأدنى للأجور 300 دولار.

واحتلت عمَّان المركز الأول عربيًا في غلاء المعيشة والثامن والعشرين عالميًا، وفقًا لدراسة نشرتها أخيرًا مجلة «ذي إيكونومست».