انتشال جثث 11 مهاجرًا وإنقاذ 67 آخرين قبالة سواحل تونس

أعلنت وزارة الداخلية التونسية، في بيان الأحد، أنه تم انتشال جثث 11 مهاجرًا وإنقاذ 67 آخرين كانوا على متن مركب صيد «بصدد الغرق»، قبالة السواحل الجنوبية لتونس.

وقالت وزارة الداخلية، في بيانها الذي أوردته «فرانس برس»، إن مركبًا لمهاجرين غير شرعيين «كان بصدد الغرق» ليل السبت - الأحد، قبالة السواحل مقابل سواحل محافظة صفاقس (جنوب). وأضاف أنه «تم إنقاذ عدد 67 منهم من بينهم تونسيون وأجانب، كما تم انتشال عدد 11 جثة في حصيلة أولية».

وأكدت الداخلية أنها تلقت «طلب استغاثة يوم 2 يونيو 2018 على الساعة 22:45 (21:45 ت غ) بخصوص تواجد مركب صيد بعرض سواحل قرقنة (جنوب) على متنه مجموعة من المجتازين بصدد الغرق».

وأضافت: «تحولت الوحدات البحرية العائمة التابعة للحرس الوطني بصفاقس ووحدات جيش البحر إلى مكان المركب الذي تبين أنه على بعد نحو خمسة أميال بحرية (نحو عشرة كيلومترات) عن جزيرة قرقنة و16 ميلاً بحريًّا (نحو 32 كلم) على سواحل مدينة صفاقس» جنوب البلاد.

وأوضح البيان أن «عمليات البحث من قبل خفر السواحل وجيش البحر تتواصل بمشاركة طائرة عسكرية وغواصين تابعين للجيش الوطني والحماية المدنية».

المزيد من بوابة الوسط