مقتل مسعفة فلسطينية وإصابة 100 آخرين في الجمعة العاشرة لاحتجاجات العودة

مسعفة فلسطينية تقتل برصاص وقنابل الغاز التي أطلقها الجيش الإسرائيلي

قتلت مسعفة فلسطينية وأصيب نحو 100 شخص برصاص وقنابل الغاز التي أطلقها الجيش الإسرائيلي في الجمعة العاشرة للاحتجاجات ضمن مسيرات العودة، قرب الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل، وفقما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية.

وقال أشرف القدرة لوكالة «فرانس برس»: «استشهدت المسعفة رازان اشرف النجار (21 عامًا) برصاص الاحتلال في شرق خان يونس حيث أصيبت برصاصة في الصدر أثناء قيامها بدورها الإنساني في إسعاف المصابين».

وأوضح أن رازان أصيبت برصاصة قاتلة «بينما كانت مع طواقم المسعفين تقوم باسعاف ونقل المصابين مرتدية معطفها الأبيض المميز للمسعفين»، مؤكدًا أنها لم «تغادر ميدان العمل الإنساني والإسعاف التطوعي منذ بداية مسيرات العودة» في 30 مارس الماضي بمناسبة «يوم الارض».

وأكد القدرة إصابة نحو 100 فلسطيني بينهم «40 بالرصاص الحي والمتفجر من قبل جنود الاحتلال في الأحداث قرب السياج الحدودي» شرق قطاع غزة. وتجمع عدة آلاف بعد عصر الجمعة قرب الحدود بناء على دعوة من الهيئة الوطنية العليا لـ«مسيرات العودة وكسر الحصار» المشرفة على الاحتجاجات، حيث أطلق ناشطون فلسطينيون عددًا من الطائرات الورقية المذيلة بزجاجات حارقة.

وكان يمكن مشاهدة حرائق تندلع في مناطق زراعية إسرائيلية قرب الحدود شرق مدينة غزة ولكن سرعان ما يتم إطفاؤها. 

وأحرق شبان فلسطينيون إطارات سيارات كما رشقوا بالحجارة الجنود الإسرائيليين المتمركزين في غرف اسمنتية أو خلف تلال رملية، ورد الجنود بعشرات قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي أحيانا. كما شارك آلاف الصائمين في مأدبة إفطار بدعوة من الهيئة الوطنية في الخيام المقامة في خمسة نقاط قرب الحدود الشرقية للقطاع. 

وفي مؤتمر صحفي عقد قرب الحدود شرق مدينة غزة، قال خالد البطش رئيس الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة «في ختام فعالية جمعة من غزة إلى حيفا وحدة الدم والمصير المشترك فإننا نعلن أن الجمعة القادمة هي جمعة مليونية القدس، وذلك تزامنا مع ذكري استكمال احتلالها عام 1967 وإحياء ليوم القدس العالمي».

وأوضح: «ستسبق هذه المليونية فعالية تمهيدية الثلاثاء تتمثل بقافلة العودة الرمزية نحو معبر بيت حانون»، مشددًا على «استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار في قطاع غزة لحماية حقنا في العودة».

وشهد الثلاثاء الماضي تصعيدًا مع شن سلاح الجو الإسرائيلي عشرات الغارات التي استهدفت مواقع لحركتي حماس والجهاد الإسلامي ردا على إطلاق عشرات قذائف الهاون والصواريخ من قطاع غزة على البلدات الإسرائيلية القريبة من القطاع وتبنتها حماس والجهاد.

المزيد من بوابة الوسط