الأسد يرد على وصف ترامب له بـ «الحيوان»

قال الرئيس السوري بشار الأسد ردًا على وصف الرئيس الأميركي له بـ «الحيوان»: «هذه ليست لغتي؛ ولذلك لا أستطيع استخدام لغة مماثلة... في كل الأحوال، فإن ذلك لم يُحدث أي تأثير في نفسي»، مضيفًا أن «الكلام بصفة المتحدث وهو بهذا الكلام يعبر عن نفسه».

جاء ذلك في حوار أجرته معه قناة «روسيا اليوم» حول الوضع في سورية، إذ قال: «أعداؤنا وخصومنا، بشكل رئيسي في الغرب الذي تقوده الولايات المتحدة والدُمى التي تحركها في أوروبا وفي منطقتنا، إضافة إلى مرتزقتهم في سورية، يحاولون جعل النهاية أكثر بُعدًا، سواء بدعم المزيد من الإرهاب، وإحضار المزيد من الإرهابيين، أو بإعاقة العملية السياسية. وبالتالي، فإن التحدي هو كيف يمكننا ردم هذه الهوّة بين مخططاتهم ومخططاتنا».

اقرأ أيضًا- الأسد: نقترب من نهاية تحاول واشنطن جعلها أكثر بُعدًا

وأعلن الأسد أثناء الحوار أن الوضع في بلاده يقترب من خط النهاية، خاصة مع تجمع المسلحين في إدلب، بشكل يسهل مهمة الجيش السوري هناك.

وجاء وصف ترامب للأسد بـ «الحيوان» بعد الهجوم الكيماوي الذي استهدف مناطق المعارضة بدوما في أبريل الماضي، والذي يحمّل الغرب والمعارضة السورية مسؤوليته إلى نظام الأسد.

وكشف الأسد عن أن «الوضع بعد الهجوم الثلاثي الأميركي-الفرنسي-الانجليزي لمواقع تابعة لنظام الأسد، كان قريبا "من حدوث صراع مباشر بين القوات الروسية والقوات الأمريكية. ولحسن الحظ تم تحاشي ذلك الصراع ليس بفضل حكمة القيادة الأمريكية، ولكن بفضل حكمة القيادة الروسية، لأنه ليس من مصلحة أحد في هذا العالم - وبالدرجة الأولى السوريون- حدوث مثل هذا الصراع».

المزيد من بوابة الوسط