غارات إسرائيلية على مواقع «حماس» و«الجهاد» في غزة

الدخان يتصاعد من أحد المواقع التي تعرضت للقصف الإسرائيلي في غزة، 29 مايو 2018 (فرانس برس)

شن سلاح الجو الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، سلسلة من الغارات الجوية على مواقع لحركتي «حماس» و«الجهاد الإسلامي» في قطاع غزة، ردًا على قذائف أُطلقت تجاه البلدات الإسرائيلية المحاذية للقطاع، مما يزيد من حدة التوتر بعد أسابيع من المواجهات الدامية.

واستهدف القصف الجوي أربعة مواقع لـ«سرايا القدس»، الجناح العسكري لحركة «الجهاد» وموقعين على الأقل لـ«كتائب القسام»، الجناح العسكري لـ«حماس» في أنحاء مختلفة في القطاع، وفق «فرانس برس».

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية في قطاع غزة، إياد البزم، لـ«فرانس برس»: «نفذت قوات الاحتلال عدة غارات جوية على مواقع للمقاومة في عدوان جديد على القطاع».

وأكد مصدر أمني أن سلاح الجو «نفذ نحو عشر غارات بالصواريخ على مواقع للمقاومة مما ألحق أضرارًا كبيرة دون تسجيل إصابات بشرية».

وقال الناطق باسم حركة «حماس»، فوزي برهوم، إن «ما قامت به المقاومة صباح اليوم يأتي في إطار الحق الطبيعي في الدفاع عن شعبنا والرد على جرائم القتل الإسرائيلية وعمليات استهداف واغتيال المقاومين المقصودة في رفح وشمال القطاع».

وأضاف أن «الاحتلال الإسرائيلي يتحمل المسؤولية الكاملة عن أي تصعيد قادم».

وقال بيان للجيش الإسرائيلي إن مسلحين فلسطينيين أطلقوا نحو ثلاثين قذيفة هاون وعددًا من الصواريخ تجاه البلدات الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزة، اعترض نظام القبة الحديدية غالبيتها.

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، اليوم الثلاثاء، «أن إسرائيل سترد بقوة كبيرة على القذائف التي تطلق من قطاع غزة على جنوب إسرائيل».

وقال نتنياهو: «ننظر ببالغ الخطورة إلى الهجمات التي شنتها حركتا حماس والجهاد الإسلامي عليها من قطاع غزة».

ويشهد قطاع غزة تصاعدًا للتوتر مجددًا منذ 30 مارس مع بدء «مسيرات العودة» التي أدت إلى مواجهات دامية على طول الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل. وأسفرت عن مقتل 121 فلسطينيًا على الأقل.

المزيد من بوابة الوسط