منظمة «مراسلون بلا حدود» تستنكر الحكم بالسجن على مدون جزائري

استنكرت منظمة «مراسلون بلا حدود» الحكم على المدون الجزائري التواتي مرزوق بالسجن 10 سنوات معتبرة أن هذا الحكم «جائر وغير مُبرر».

وقضت محكمة بجاية الجزائرية، مساء الخميس، بسجن المدون الجزائري التواتي مرزوق لمدة 10 سنوات بتهمة «التخابر مع قوى خارجية».

كما قضت المحكمة الجزائرية بتغريم المدون الجزائري التواتي مرزوق بغرامة مالية قدرها 50,000 دينارا جزائريا.

ووجهت لمرزوق تهم «التحريض على حمل السلاح ضد سلطة الدولة والتحريض على التجمهر غير المسلح، والاتصال بالاستخبارات الأجنبية بهدف الإضرار بالعلاقات الدبلوماسية، والتحريض على التجمهر والاعتصام في الساحات العمومية».

يذكر أن  المدون الجزائري التواتي مرزوق دعا في منشورات عبر شبكات التواصل الاجتماعي، سكان منطقة بجاية 250 كلم شرق العاصمة الجزائرية إلى الاحتجاج على قانون الموازنة لعام 2017 بدعوى تضمنه ضرائب على المواطنين.

المزيد من بوابة الوسط