«بنتاغون» يرشح جنرالاً من «العمليات الخاصة» لقيادة القوات في أفغانستان

الجنرال سكوت ميلر . (أرشيفية: الإنترنت)

من المقرر أن يرشح «بنتاغون» الجنرال سكوت ميلر من «العمليات الخاصة» لتولي قيادة القوات الأميركية وحلف شمال الأطلسي في أفغانستان، بحسب ما صرح مسؤول عسكري الثلاثاء.

وقال المسؤول، وفق «فرانس بري» نتوقع إعلانًا بترشيح الجنرال سكوت ميلر لهذا الدور.
ويرئس ميلر (57 عامًا)، منذ عامين، قيادة العمليات الخاصة المشتركة السرية، ولديه خبرة طويلة بالعمل مع نخبة المقاتلين الأميركيين.

وفي حال تأكيد مجلس الشيوخ تعيينه، فسيحل ميلر محل الجنرال جون نيكلسون الذي سينهي مهمته. وبحسب جريدة «وول ستريت جورنال»، التي كشفت أولاً اختيار ميلر، فإن الجنرال كان مسؤولاً عن وحدة «دلتا فورس» في معركة مقديشو في 1993.

واشتهرت تلك العملية بسبب كتاب وفيلم «بلاك هوك داون» (سقوط بلاك هوك) حول العملية.

ويأتي ترشيح ميلر للعمل في أفغانستان، فيما لا تزال قوات الأمن المحلية تعمل جاهدة لاحتواء حركة «طالبان»، التي يتزايد نشاطها، وتنظيم «داعش»، الذي شنَّ عددًا من الهجمات الانتحارية.

وحاليًّا، ينتشر نحو 14 ألف جندي أميركي في أفغانستان يشكلون العنصر الرئيسي في بعثة حلف شمال الأطلسي لدعم وتدريب القوات المحلية. ويشارك جزء من القوات الأميركية في عمليات مضادة للإرهاب خصوصًا ضد الفرع المحلي لتنظيم «داعش».

وفي بيان قال «بنتاغون»: «ليس لدينا ما نعلنه الآن. لا نناقش المداولات الداخلية».