تركيا تلمّح لاحتمال حظر بعض السلع الإسرائيلية بسبب العنف في غزة

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان. (أرشيفية. رويترز)

ألمح الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إلى أن تركيا قد تنظر في حظر استيراد بعض السلع الإسرائيلية بسبب مقتل متظاهرين فلسطينيين على يد القوات الإسرائيلية على حدود غزة.

وكان إردوغان، الذي يخوض حملة لإعادة انتخابه في يونيو، استضاف الأسبوع الماضي قادة الدول الإسلامية الذين أدانوا الأحداث في غزة وافتتاح السفارة الأميركية في القدس.

وبحسب وكالة «رويترز» فقد قال إردوغان، للصحفيين على متن طائرة خلال عودته من البوسنة الأحد الماضي، إن أعضاء منظمة التعاون الإسلامي التي تضم 57 عضوًا أوصوا بمقاطعة السلع الإسرائيلية.

وأضاف: «أتمنى أن ينفذ أعضاء منظمة التعاون الإسلامي قرارًا بالمقاطعة تمشيًا مع التوصية. ومن ثم يتعين عدم جلب أي منتجات من هناك بعد ذلك. بالطبع سوف نقـيِّـم هذا الموقف بنفس الطريقة».

كانت منظمة التعاون الإسلامي جددت الجمعة الماضي دعوة الدول إلى «حظر دخول منتجات المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية إلى أسواقها»، في إشارة إلى السلع المنتجة في الضفة الغربية وهضبة الجولان اللتين تحتلهما إسرائيل.

ودعت أيضًا إلى «اتخاذ التدابير اللازمة لتطبيق القيود الاقتصادية على البلدان أوالمسؤولين أوالبرلمانات أوالشركات أوالأفراد... (الذين) يحذون حذو الإدارة الأميركية في قرار نقل سفاراتها إلى القدس».

ويمثل قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلده إليها تغييرًا لسياسة أميركية استمرت عقودًا، وأثار القرار غضب العالم العربي وحلفاء غربيين.

وقال إردوغان الأسبوع الماضي إن قرار ترامب شجع إسرائيل على إخماد الاحتجاجات على الحدود مع غزة باستخدام القوة المفرطة، مشبهًا تصرفات قواتها بمعاملة ألمانيا النازية لليهود في الحرب العالمية الثانية عندما قُتل الملايين في معسكرات الاعتقال.

وتسببت أحداث العنف في غزة، التي قتل فيها أكثر من 60 فلسطينيًا في 14 مايو، في تبادل تركيا وإسرائيل طرد كبار الدبلوماسيين. كما تبادل إردوغان الانتقادات اللاذعة على تويتر مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وقال إردوغان إن تركيا ستعيد النظر في علاقاتها بإسرائيل، مضيفًا: «سنطرح علاقاتنا على الطاولة، خاصة علاقاتنا الاقتصادية والتجارية. ثمة انتخابات مقبلون عليها. وبعد الانتخابات سنتخذ خطواتنا في هذا الاتجاه».

وتشير بيانات معهد الإحصاء التركي إلى أن حجم التبادل التجاري بين الجانبين بلغ 4.9 مليار دولار في 2017.