إسرائيل تضرب موقعًا لـ «حماس» بعد إحراق متسللين موقعًا للجيش

أطلقت دبابة إسرائيلية النار الثلاثاء على موقع لحركة «حماس» في أعقاب تسلل أفراد من قطاع غزة إلى إسرائيل وإضرام النار في موقع عسكري وعودتهم، وفق الجيش الإسرائيلي.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان: «تسلل عدد من المخربين إلى إسرائيل وأضرموا النيران في موقع عسكري إسرائيلي، وقامت الدبابات الإسرائيلية بدورها بقصف موقع رصد لحركة حماس».

وقال الجيش الإسرائيلي إن «الموقع الإسرائيلي كان خاليًا»، ولم تؤكد تقارير صحافية إسرائيلية قالت إن الموقع خيمة قناص.

و لم ترد تقارير عن وقوع إصابات في غزة.

وفي حادث منفصل قال الجيش «إن طائرة دون طيار أطلقت من شمال غزة هبطت في إسرائيل خلال الليل ويجري فحصها».

تصاعدت التوتر بين إسرائيل وقطاع غزة منذ 30 مارس عندما بدأ الفلسطينيون بتنظيم «مسيرات العودة» للتاكيد على حق اللاجئين بالعودة الى أراضيهم وبيوتهم التي هجروا منها عام 1948 لدى قيام دولة إسرائيل.

قتل 118 فلسطينيا بنيران الجيش الإسرائيلي منذ بدء الاحتجاجات، ولم تقع أي إصابة في الجانب الإسرائيلي.

وبلغت الاحتجاجات ذروتها في 14 مايو تزامناً مع نقل السفارة الأميركية إلى القدس والذكرى السبعين "لقيام دولة إسرائيل" وتهجير أكثر من 760 ألف فلسطيني في حرب 1948.

وقتل في هذين اليومين أكثر من ستين فلسطينيا وجُرح الالاف.

وتدافع إسرائيل عن أفعالها بقولها إنها تقوم بالدفاع عن حدودها خشية من تسلل جماعي وتتهم حركة حماس التي خاضت معها ثلاثة حروب منذ عام 2008 بالسعي إلى استخدام الاحتجاجات كغطاء لتنفيذ هجمات.

المزيد من بوابة الوسط