محتجون فلسطينيون يرمون بالبيض سيارة تقل وفدًا أميركيًا في الضفة الغربية

رمى محتجون فلسطينيون بالبيض سيارة تقل وفدًا أميركيا في الضفة الغربية، في محاولة لمنع مشاركة الوفد في تظاهرة في هذه الأرض التي تحتلها إسرائيل.

وهاجمت مجموعة من 15 فلسطينيا يحملون يافطات كتبت عليها شعارات مناهضة للسياسة الأميركية، بالبيض سيارة تابعة للقنصلية الأميركية بالقدس، في بلدة بيت جالا بالضفة الغربية المحتلة، وطلبوا من الوفد الرحيل، بحسب «فرانس برس»

وكتب على اليافطات خصوصا «لا أهلا بالحكومة الأميركية في فلسطين، ويا ترامب، القدس ليست عاصمة صهيون». وغادرت سيارات الوفد إثر ذلك المكان.

وندد مسؤول في الخارجية الأميركية بمحاولة «ترهيب» وقال إن وفد القنصلية الأميركية كان يسعى «للنهوض بالتربية والتبادل الثقافي مع الشعب الفلسطيني».

وأضاف: «رغم أن أحدا لم يصب، فإن الهدف كان بوضوح الترهيب. وترفض الولايات المتحدة استخدام العنف أو الترهيب للتعبير عن الآراء السياسية».

وكانت القيادة الفلسطينية علقت الاتصالات مع المسؤولين الأميركيين إثر إعلان الرئيس دونالد ترامب في 6 ديسمبر 2017 قراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

 وتعتبر الأمم المتحدة القدس الشرقية محتلة وأنه لا يجوز نقل السفارات إليها في انتظار حسم ملف القدس بين الفلسطينيين والإسرائيليين عبر التفاوض.

المزيد من بوابة الوسط