المغرب تتهم «بوليساريو» بـانتهاك وقف إطلاق النار

رجل صحراوي يرفع علم بوليساريو في منطقة المحبس امام جنود مغاربة يراقبون الجدار الفاصل بين الصحراء الغربية والمغرب . (فرانس برس)

اتهمت المغرب الأحد جبهة بوليساريو بالقيام بـ«استفزازات» في المنطقة العازلة في الصحراء الغربية، منددة بما قالت إنه «انتهاك جديد موصوف لاتفاق وقف إطلاق النار» في هذه المنطقة الصحراوية المتنازع عليها.

وقالت الخارجية المغربية في بيان إن المملكة أبلغت مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، وبعثة الأمم المتحدة في المنطقة، وطلبت من هذه الجهات «اتخاذ الإجراءات الضرورية ضد هذه الممارسات غير المقبولة» في بلدة تيفاريتي، بحسب «فرانس برس».

وكثيرًا ما تتهم المغرب جبهة بوليساريو المدعومة من الجزائر بالتوغل في المنطقة العازلة حيث تيفاريتي. وتحدثت الخارجية المغربية عن «مباركة وتواطؤ» الجزائر، معتبرة أنها «تتعنت في تشجيع مرتزقتها في البوليساريو».

وطالبت الرباط بـ«تحقيق دولي» حول الوضع في مخيمات اللاجئين الصحراويين في مدينة تندوف الجزائرية، منددة بظروف عيشهم «المهينة» والاستيلاء على المساعدة الإنسانية التي ترسل إلى المنطقة التي تسيطر عليها بوليساريو.

واتهمت المغرب في الأشهر الأخيرة بوليساريو بالقيام بأعمال بهدف تغيير الوضع الميداني مع تحركات أفراد ونقل كيانات إدارية إلى أبعد من حدود المنطقة العازلة كما هي محددة في اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في 1991 بين الجانبين.

ودعا غوتيريش السبت إلى التحلي بـ«أقصى مستويات ضبط النفس» محذرًا من تغيير «الوضع القائم» في الصحراء الغربية. وكانت المغرب سيطرت مع رحيل المستعمر الإسباني في 1975 على ثلثي الصحراء الغربية.

وأعلنت جبهة بوليساريو فيها سنة 1976 «الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية»، وقاتلت القوات المغربية حتى التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في 1991.

وتطالب جبهة بوليساريو بتنظيم استفتاء لتقرير المصير في الصحراء الغربية وترفض المغرب أي حل غير حكم ذاتي تحت سيادتها.

المزيد من بوابة الوسط