أول عملية إجلاء لعناصر من «داعش» من جنوب دمشق

دخلت ست حافلات على الأقل إلى آخر جيب لتنظيم الدولة «داعش» في جنوب دمشق تمهيدًا لنقل عناصر التنظيم نحو شرق سورية، بعد أن دخل وقف لإطلاق النار حيز التنفيذ السبت، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الأحد.

وذكر مدير المرصد رامي عبد الرحمن، لوكالة «فرانس برس»، أن «ست حافلات دخلت ليل السبت الأحد إلى المنطقة الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة لنقل عناصر التنظيم وأسرهم قبل ان تتوجه فجرًا إلى البادية السورية»، حيث ما يزال التنظيم يسيطر على عدد من الجيوب.

كلمات مفتاحية