«العرب» يطالبون مجلس الأمن بتشكيل لجنة تحقيق دولية في أحداث غزة

اجتماع وزراء خارجية الدول العربية في القاهرة. (فرانس برٍس)

طالب وزراء الخارجية العرب في ختام اجتماع طارئ الخميس في القاهرة «مجلس الأمن والجمعية العامة والأمين العام للأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان والمفوض السامي لحقوق الإنسان» بتشكيل لجنة تحقيق دولية في أحداث غزة الأخيرة.

وقال الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط في مؤتمر صحفي عقب انتهاء الاجتماع، إن «المجموعة العربية في الأمم المتحدة ستتحرك في أكثر من اتجاه من أجل التوصل الى تحقيق قانوني جاد في الفعل الإسرائيلي»، في إشارة إلى مقتل قرابة 60 فلسطينيًا خلال الأيام الأخيرة على الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة.

وطالب الوزراء في قرارهم «مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان ومقرريه والمفوض السامي لحقوق الإنسان باتخاذ الإجراءات اللازمة لتشكيل لجنة تحقيق دولية في أحداث غزة الأخيرة».

كما طالب القرار بـ «العمل على تمكين هذه اللجنة من فتح تحقيق ميداني محدد بإطار زمني وضمان إنفاذ آلية واضحة لمساءلة ومحاكمة المسؤولين الإسرائيليين عن هذه الجريمة وعدم إفلاتهم من العقاب».

وأكد الوزراء العرب مجدداً «رفض وإدانة قرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، واعتبار قرارها باطلاً ولاغيا ًومطالبتها بالتراجع عنه».

وشددوا على أن «نقل الولايات المتحدة سفارتها إلى مدينة القدس الشريف سابقة خطيرة تخرق الإجماع الدولي حول القدس المحتلة ووضعها القانوني والتاريخي القائم وتشكل انتهاكًا فاضحًا للقانون الدولي».

واعتبر الوزراء أن «قيام الولايات المتحدة بنقل سفارتها إلى مدينة القدس في ذكرى نكبة الشعب الفلسطيني إمعانٌ في العدوان على حقوق الشعب الفلسطيني واستفزاز لمشاعر الأمة العربية الإسلامية والمسيحية وزيادة في توتير وتأجيج الصراع وعدم الاستقرار في المنطقة».

كلمات مفتاحية