تحطم طائرة سعودية ومقتل ركابها

تحطم طائرة صغيرة في السعودية. (أرشيفية: الإنترنت)

سقطت، الثلاثاء، طائرة صغيرة تابعة للهيئة السعودية للحماية الفطرية، في إحدى المحميات الواقعة بين تبوك والجوف.

ووفقًا لجريدة «سبق» السعودية، فإن الطائرة الصغيرة سقطت في محمية الخنفة، حيث كانت تقل على متنها أربعة أشخاص، توفوا جميعًا، بحسب وكالة «سبوتنيك» الروسية.

ونعت الهيئة السعودية للحياة الفطرية، منسوبيها الذين وافتهم المنية في تحطم طائرة المراقبة الجوية أثناء تأديتهم عملهم في محمية الخنفة.

وقالت الهيئة: «ببالغ الحزن والأسى وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تنعى الهيئة السعودية للحياة الفطرية منسوبيها: مدير محمية الخنفة سعود بن رجاء الشمري، ورئيس الطيارين جديع بن حسين الشملاني، ومساعد طيار محمد بن مفلح القثامي، ومجزع الشمري من الإدارة العامة للمجاهدين الذين وافتهم المنية إثر تحطم طائرة المراقبة الجوية أثناء تأديتهم عملهم في محمية الخنفة. تغمدهم الله بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه، وأسكنهم فسيح جناته، وألهم ذويهم الصبر والسلوان وحسن الاحتساب».

وتتربع محمية «الخنفة» على مساحة تقدر بـ19 ألف كيلو متر مربع، شمال محافظة تيماء، التابعة لمنطقة تبوك.

المزيد من بوابة الوسط