تركيا تدعو الدول الإسلامية إلى «إعادة النظر» في علاقاتها مع إسرائيل

دعا رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم، الثلاثاء، الدول الإسلامية التي تربطها علاقات بإسرائيل إلى «إعادة النظر فيها»، غداة مقتل نحو ستين فلسطينيًا برصاص القوات الإسرائيلية في قطاع غزة.

كذلك، دعا يلديريم إلى «قمة طارئة» لمنظمة التعاون الإسلامي التي تضم 57 عضوًا الجمعة في تركيا، من دون أن يتضح إلى الآن ما إذا كانت ستعقد على مستوى رؤساء الدول.

وقال رئيس الوزراء، في اجتماع في أنقرة للكتلة البرلمانية للحزب الحاكم «على الدول الإسلامية أن تعيد النظر في علاقاتها بإسرائيل. على العالم الإسلامي أن يتحرك في شكل مشترك ويتكلم بصوت واحد في مواجهة هذه المجزرة».

وتتولى تركيا الرئاسة الدورية لمنظمة التعاون الإسلامي التي عقدت قمة في أسطنبول في ديسمبر بناءً على دعوة الرئيس رجب طيب أردوغان للتنديد بقرار نظيره الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس.

وأكد مسؤول في الخارجية التركية لم يشأ كشف هويته أن اجتماع منظمة التعاون الإسلامي سيعقد الجمعة في إسطنبول، وفق ما أوردت «فرانس برس».

وفيما كان مسؤولون إسرائيليون وأميركيون يفتتحون السفارة الأميركية الجديدة في القدس الاثنين، قتل 59 فلسطينيًا بينهم قُـصَّر برصاص الجنود الإسرائيليين فيما كانوا يتظاهرون احتجاجًا على هذا الأمر.

ومع نقل السفارة إلى القدس، تكون واشنطن قد اعترفت بالمدينة عاصمة لإسرائيل مثيرة غضب الفلسطينيين الذين يطالبون بالقدس الشرقية المحتلة عاصمة لدولتهم المنشودة.

وتعليقًا على ما حصل في غزة، اتهم أردوغان الاثنين إسرائيل بممارسة «إرهاب الدولة» و«الإبادة»، واستدعت أنقرة سفيريها في إسرائيل والولايات المتحدة للتشاور.

وينظم تجمع الجمعة في الساعة 12:00 ت غ في إسطنبول بدعوة من إردوغان تضامنًا مع الفلسطينيين وتحت شعار «أوقفوا القمع».

وتلبية لدعوة منظمات عدة، تظاهر المئات الثلاثاء أمام القنصلية الإسرائيلية في أسطنبول رافعين أعلامًا تركية وفلسطينية وهاتفين ضد «الإمبريالية الأميركية» وإسرائيل.

المزيد من بوابة الوسط