حصيلة القتلى الفلسطينيين برصاص إسرائيلي ترتفع إلى 61 بينهم 8 أطفال

توفي طفل متأثرًا بجروح أصيب بها جراء رصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق مدينة غزة، لترتفع حصيلة قتلى التظاهرات منذ يوم أمس عند السياج الحدودي لقطاع غزة إلى 61 شخصًا، بينهم ٨ أطفال.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) نقلاً عن مراسلها في مستشفى «الشفاء» بغزة، بأن الطفل عادل إبراهيم مطر (16 عامًا) استشهد متأثرًا بجروح أصيب بها يوم أمس في مواجهات على الشريط الحدودي شرق غزة، والتي تزامنت مع إحياء الذكرى السبعين للنكبة، وللتنديد بنقل السفارة الأميركية إلى مدينة القدس المحتلة.

ويأتي ذلك فيما تنظم اليوم تظاهرات جديدة على الحدود بين غزة وإسرائيل، تتزامن مع ذكرى «النكبة» وافتتاح سفارة لأميركا في القدس، التي أعلن ترامب اعتراف بلاده بها عاصمة للكيان الإسرائيلي.

وكانت إسرائيل حذرت من أنها ستستخدم «كل السُبل» لمنع أي تسلل إلى إسرائيل.

وطالبت الكويت بعقد جلسة لمجلس الأمن الدولي، بينما منعت واشنطن تبني بيان للمجلس الإثنين يدعو إلى إجراء تحقيق مستقل في أعمال العنف الدموية على الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة.

المزيد من بوابة الوسط