هنية يتوجه إلى القاهرة قبل يوم من الاحتجاجات على حدود غزة

توجه وفدٌ من حركة المقاومة الإسلامية «حماس»، برئاسة زعيم الحركة إسماعيل هنية، إلى القاهرة، الأحد، للقاء مدير المخابرات المصرية ومناقشة تداعيات «مسيرة العودة» وفق مصادر في الحركة.

وغادر هنية، يرافقه القياديان خليل الحية وروحي مشتهى، مبكرًا غزة عبر معبر رفح الحدودي في زيارة تستمر عدة ساعات، وفق المصدر.

وقال الناطق باسم «حماس» فوزي برهوم، إن زيارة هنية القاهرة جاءت «بناء على دعوة مصرية، وسيناقش خلالها مع المسؤولين المصريين آخر التطورات المتعلقة بالشأنين الفلسطيني والإقليمي».

وذكر مصدر في «حماس» أن هنية سيلتقي مدير المخابرات اللواء عباس كامل لمناقشة «تداعيات مسيرات العودة على الحدود (بين قطاع غزة وإسرائيل)»، المقررة الاثنين، بالتزامن مع افتتاح السفارة الأميركية في القدس، التي تتزامن مع الذكرى السبعين للنكبة.

ويقول مسؤولون فلسطينيون في الهيئة الوطنية العليا لـ «مسيرات العودة» إنه من المتوقع مشاركة «عشرات الآلاف» من الفلسطينيين في هذه الاحتجاجات التي قد تشهد اقتحام متظاهرين السياج الحدودي الفاصل باتجاه المناطق الإسرائيلية.

ويتجمع فلسطينيون من قطاع غزة، منذ يوم الأرض في 30 مارس، بالآلاف قرب الحدود مع إسرائيل خصوصًا يوم الجمعة، للمطالبة بحقهم في العودة إلى أراضيهم التي طُردوا منها أو غادروها عند قيام دولة إسرائيل في 1948. وقتلت القوات الإسرائيلية 53 فلسطينيًّا إلى الآن من المشاركين في هذه الاحتجاجات.