مصر تستنكر استطلاع الرأي الخاص بحلايب على «روسيا اليوم»

استنكرت السلطات المصرية الاستطلاع الذي أجرته قناة «روسيا اليوم» على موقعها الإلكتروني أمس بشأن تبعية منطقة حلايب، وفق ما أعلن الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد أبو زيد، الذي أوضح أن السلطات تواصلت اليوم السبت مع الجانب الروسي، وطلبت تفسيرًا عاجلاً لهذا «الإجراء المرفوض».

وكشف الناطق باسم الخارجية، وفق بيان رسمي، أن الوزير سامح شكري قرر إلغاء حوار كان مقررًا أن يجريه مع «روسيا اليوم» صباح السبت لمناسبة انعقاد اجتماعات وزراء الخارجية والدفاع بين مصر وروسيا (صيغة 2+2) في موسكو يوم الإثنين المقبل، وذلك على خلفية الاستطلاع المشار إليه.

ومن جانبها، أعلنت الهيئة العامة للاستعلامات استدعاء المسؤولين المعتمدين لديها عن مكتب «روسيا اليوم»، وقالت إن استدعاء المسؤولين جاء بغرض إبلاغهم رفض مصر التام وإدانتها الكاملة طرح ما يخص سيادتها ووحدة أراضيها بتلك الطريقة، والتعرف منهم على ملابسات نشره تمهيدًا لاتخاذ الخطوات والإجراءات المشار إليها سابقًا.