طهران تشيد بـ«انتصار» حزب الله في الانتخابات النيابية في لبنان

أشاد مسؤول إيراني كبير بـ«انتصار» حزب الله وحلفائه في الانتخابات النيابية في لبنان، وفق ما أورد موقع التلفزيون الرسمي الثلاثاء.

وصرح علي أكبر ولايتي، مستشار المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية علي خامنئي، وفق ما أوردت وكالة «فرانس برس» بأن «هذا الانتصار وتصويت الشعب اللبناني للائحة المقاومة... ناتج من تأثير السياسات اللبنانية الراهنة في الحفاظ على استقلال ودعم سورية أمام الإرهابيين»، وفق الموقع.

وقال ولايتي إن «الانتخابات اللبنانية حققت نتائج خلافًا لمزاعم الصهاينة ومؤامرات السعودية»، مضيفًا أن الفوز في الانتخابات «جاء استكمالاً للانتصارات العسكرية اللبنانية بقيادة حزب الله في مواجهة الكيان الصهيوني».

وأظهرت نتائج الانتخابات النيابية الأولى في لبنان منذ العام 2009 التي جرت الأحد، فوز الثنائي الشيعي «حزب الله» و«حركة أمل» بزعامة رئيس مجلس النواب نبيه بري بغالبية واضحة، بينما خسر رئيس الحكومة سعد الحريري ثلث مقاعده.

وتابع ولايتي بأن «السعوديين جربوا حظهم في خلق الفوضى والصراع داخل لبنان إلا أنهم أدركوا أن المؤامرة في لبنان لن تسفر إلى نتيجة».

وتصنف واشنطن «حزب الله» الذي يمتلك ترسانة كبيرة من السلاح ويقاتل إسرائيل على قائمة المنظمات الإرهابية. كما تتهم المحكمة الدولية الخاصة بلبنان خمسة أعضاء من الحزب باغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري في العام 2005.

ولطالما شكَّل سلاح الحزب الذي يحارب إلى جانب قوات النظام في سورية مادة خلافية بين الفرقاء اللبنانيين. لكن الجدل حول سلاحه تراجع إلى حد كبير قبل الانتخابات بفعل «التوافق السياسي» القائم حاليًا.

المزيد من بوابة الوسط