تحطم مروحية روسية شرق سورية ومقتل طياريها في ثاني حادث خلال أسبوع

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، مساء الإثنين، تحطم مروحية عسكرية تابعة لها في شرق سورية ومقتل طياريها.

وجاء في بيان الوزارة الذي أوردته وكالة «تاس» الروسية أن «مروحية روسية من طراز كا-52 تحطمت خلال رحلة روتينية في المناطق الواقعة في شرق الجمهورية العربية السورية. وقد قُتل الطياران»، وفقًا لـ«فرانس برس».

وأضاف البيان أن الحادث «قد يكون ناتجًا من عطل فني»، مشيرًا الى أن جثتي الطيارين انتشلهما فريق إنقاذ.

وبهذا الحادث ترتفع خسائر الجيش الروسي الرسمية منذ بدء تدخله في سورية إلى 88 قتيلاً. لكن هذه الحصيلة لا تشمل الخسائر في صفوف المرتزقة الروس الذين يُشار إلى تواجدهم في البلاد بشكل منتظم.

ويعد هذا الحادث المميت الثاني للجيش الروسي في سورية في أقل من أسبوع. ففي الثالث من مايو تحطمت مقاتلة روسية في البحر المتوسط بعد إقلاعها من قاعدة حميميم الجوية في غرب سورية مما أدى إلى مقتل طياريها.

وفي مارس، أدى تحطم طائرة نقل روسية عند الهبوط في قاعدة حميميم إلى مقتل 39 شخصًا كانوا على متنها.