الرئيس الفلسطيني يصل إلى فنزويلا للقاء نظيره نيكولاس مادورو

وصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء الأحد، إلى فنزويلا، حيث سيلتقي نظيره نيكولاس مادورو، الذي يدعم مطالب الفلسطينيين على الساحة الدولية.

واستقبل وزير الخارجية الفنزويلي، خورخي إريزا، عباس في مطار ميكويتيا الدولي، قرب كاراكاس. ومن المتوقع أن يلتقي عباس، الإثنين، مادورو في قصر ميرافلوريس الرئاسي، وفق ما أوردت وكالة «فرانس برس».

وتأتي هذه الزيارة بعد ملاحظات أدلى بها عباس أمام المجلس الوطني الفلسطيني في 30 أبريل، وإدانتها كل من إسرائيل والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ومنظمة الأمم المتحدة.

وقال عباس إن الدين لم يكن سبب الكراهية تجاه اليهود في أوروبا، واقتبس كلامًا للمفكر الألماني كارل ماركس جاء فيه أن «المكانة الاجتماعية لليهود في أوروبا وعملهم في قطاع البنوك والتعامل بالربا، أديا إلى معاداة السامية التي أدت بدورها إلى مذابح في أوروبا».

والجمعة، اعتذر عباس عن كلامه، مؤكدًا إدانته «المحرقة» و«معاداة السامية بجميع أشكالها».

ويستعد مادورو للفوز بولاية رئاسية جديدة في الانتخابات الرئاسية المقررة في 20 مايو، التي تقاطعها المعارضة. وانتقد قسمٌ كبيرٌ من المجتمع الدولي بشدة إجراء هذه الانتخابات.

وفي يناير، زار وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي كاراكاس، حيث تلقى دعم الحكومة الفنزويلية في مواجهة قرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها.

المزيد من بوابة الوسط