بدء جولة مفاوضات جديدة لسد النهضة في أديس أبابا

بدأت اليوم السبت، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، جولة جديدة من مفاوضات سد النهضة، على مستوى وزراء الري والخبراء بالدول الثلاث مصر وإثيوبيا والسودان.

تستمر المفاوضات ليوم واحد فقط، وتستكمل أثناءها المباحثات الهادفة إلى الخروج من التعثر الحالي في المفاوضات المعنية بالجوانب الفنية للسد والتوصل إلى تفاهم مشترك حول البنود والنقاط العالقة، إلى جانب استكمال الدراسات المطلوبة المكلف بها الاستشاري الفرنسي وإزالة العقبات التي تعترض المسار الفني، واعتماد صيغة نهائية للنقاط الحاكمة التي سيتم التوافق على جزء منها في اجتماع الخرطوم الأخير لرفعها لاجتماع الوزراء التسعة.

يرأس وفد مصر الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الري والموارد المائية.

ونقلت «الأهرام» عن مصادر مصرية مسؤولة بملف السد أن مصر ستشارك في المفاوضات بـ«عقل منفتح»، و«برؤية واضحة»، تنفيذًا للتكليفات الصادرة من قادة الدول الثلاث الواضحة، والقائمة على ضرورة التوصل إلى حل للتعثر الفني على أساس التعامل كدولة واحدة والنظر للمصلحة المشتركة للجميع، بالرغم من حالة القلق بسبب عدم إطلاق وتنفيذ الدراسات الفنية المطلوبة لوقوف الدول الثلاث بدقة على التأثيرات السلبية على مصر وشعبها من جراء بناء السد.

المزيد من بوابة الوسط