مقتل ستة مدنيين في قصف لقوات النظام على مخيم اليرموك

أعمدة دخان متصاعدة من مخيم اليرموك أثناء قصف القوات السورية، 24 أبريل 2018 (فرانس برس)

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، إن ستة مدنيين قتلوا في قصف جوي لقوات النظام السوري على مخيم اليرموك الخاضع لسيطرة تنظيم «داعش»، في جنوب دمشق.

وقال مدير المرصد، رامي عبدالرحمن، لوكالة «فرانس برس» إن الضحايا الذين سقطوا جراء قصف على منطقة قرب حديقة فلسطين في مخيم اليرموك، مساء الثلاثاء، هم رجلان وزوجتاهما بالإضافة إلى مواطنة ورجل آخرين.

وتشنّ القوات السورية، منذ الخميس، حملة قصف عنيفة على مخيم اليرموك الفلسطيني للاجئين الواقع على أطراف دمشق وعلى الأحياء القريبة التي يسيطر عليها «داعش».

وأوضح المرصد أيضًا أن قوات النظام السوري نفذت، صباح اليوم الأربعاء، ضربات جوية وصاروخية استهدفت مناطق في حيي الحجر الأسود والقدم المحاذيين للمخيم.

وأفاد المرصد بوقوع 18 قتيلاً من المدنيين منذ تكثيف القصف في هذه المنطقة، مشيرًا إلى مقتل 52 عنصرًا من القوات الموالية للنظام و35 عنصرًا من «داعش». ولم تذكر السلطات السورية من جانبها أية خسائر في صفوف قوات النظام.

وكانت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا) أعلنت، الثلاثاء، مقتل خمسة مدنيين في قذيفة أطلقها «إرهابيون»، على سوق في جنوب العاصمة.

وتأتي هذه العملية العسكرية في إطار سعي القوات الحكومية لاستعادة كامل العاصمة وتأمين محيطها بعدما سيطرت منذ نحو أسبوعين على الغوطة الشرقية، التي بقيت لسنوات المعقل الأبرز للفصائل المعارضة قرب دمشق.

ويسيطر «داعش»، منذ 2015، على الجزء الأكبر من مخيم اليرموك الفلسطيني، فضلاً عن أجزاء من حيي الحجر الأسود والتضامن المحاذيين له. كما تمكن الشهر الماضي من السيطرة على حي القدم المجاور، مستغلاً انشغال قوات النظام بمعارك الغوطة الشرقية.

وبحسب المرصد، هناك حوالي ألف مقاتل للتنظيم في أحياء اليرموك والحجر الأسود والتضامن والقدم.

المزيد من بوابة الوسط