روحاني يسخر من الحديث الأوروبي - الأميركي عن اتفاق نووي جديد

الرئيس الإيراني حسن روحاني. (رويترز)

سخر الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الأربعاء من المحادثات بين أوروبا وأميركا عن التوصل لاتفاق نووي جديد، في أعقاب تصريحات للرئيسين الأميركي والفرنسي في واشنطن. 

وقال روحاني في خطاب بثه التلفزيون الرسمي على الهواء مباشرة، بحسب وكالة «فرانس برس»: «يقولون إننا نريد أن نتخذ مع زعيم دولة أوروبية معينة قرارًا بشأن اتفاق ضم سبعة أطراف».

وكان ترامب وماكرون عبّرا الثلاثاء خلال قمتهما في واشنطن عن رغبتيهما في التوصل إلى اتفاق «جديد» مع إيران، يحل مكان الاتفاق النووي الموقع العام 2015، دون الإفصاح عن معالم ونطاق هذه المفاوضات الجديدة التي يرغبان فيها.

وقال روحاني: «هل تريدون أن تقرروا مستقبل الاتفاق؟ إذن عليكم أولًا أن تشرحوا لنا ما قمتم به» حتى الآن لتطبيقه.

وفي استمرار لاتهام إيران الدول الغربية بعدم الوفاء بتعهداتها قال روحاني: «عليكم أن توضحوا كيف سيسير الاتفاق في السنوات المقبلة. قولوا لنا من فضلكم أولًا ماذا فعلتهم في السنتين الماضيتين».

وأشار روحاني أيضًا إلى أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية تؤكد بانتظام أن إيران تفي بتعهداتها التي قطعتها في فيينا حول برنامجها النووي بهدف تقديم ضمانات بأنها لا تسعى إلى امتلاك السلاح الذري.

واعتبر روحاني أنه مع الاتفاق حول الملف النووي أثبتت طهران «نيتنا للعالم، أردنا أن نثبت للعالم أن إيران لا تسعى إلى امتلاك أسلحة دمار شامل».

وانتقد روحاني الرئيس الأميركي دون تسميته قائلًا: «لستَ سوى رجل أعمال، لا تملك أي خبرة في السياسة ولا في مجال القانون أو الاتفاقات الدولية».

المزيد من بوابة الوسط