الرئيس الروماني يعارض احتمال نقل سفارة بلاده إلى القدس

رفض الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس، الجمعة، فكرة نقل سفارة بلاده في إسرائيل إلى القدس، الأمر الذي أعلنه الخميس رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي الحاكم، ليفيو دراغنيا.

وأعلنت الرئاسة الرومانية، في بيان أوردته وكالة «فرانس برس»، أن رئيس الدولة «لم يُبلَّغ ولم يؤخذ رأيه حول هذا المسعى» الذي «لا يستند إلى أي تقويم متين وصلب».

ولم تصدر الحكومة نفسها التي ترأسها رئيسة وزراء اشتراكية ديمقراطية أي إعلان رسمي حول هذا الموضوع. وردًا على أسئلة وكالة «فرانس برس»، رفض المتحدث باسم الحكومة الإدلاء بأي تعليق.

وكان دراغنيا، الذي اضطلع بدور حاسم في تسيير شؤون السلطة التنفيذية، أعلن مساء الخميس في تصريح لشبكة تلفزيونية، أن قرارًا حكوميًا اتُخذ الأربعاء «حول بدء إجراءات نقل» السفارة من تل أبيب إلى القدس. وأكد أن «القرار قد اتخذ... الإجراءات قد بدأت».

واعتبر رئيس الدولة الجمعة أن «مبادرة الحكومة يمكن أن تشكل على الأرجح وفي أحسن الأحوال بداية عملية تقييم» لا يمكن أن تنتهي «إلا بعد إنهاء مفاوضات» السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أثار مفاجأة بإعلانه في ديسمبر نقل السفارة الأميركية إلى القدس. وبالإضافة إلى واشنطن، أعلنت سبعة بلدان، منها غواتيمالا وهندوراس، نقل سفاراتها.

وأعلنت إسرائيل القدس عاصمة لها، في حين يطالب الفلسطينيون بأن يكون الشطر الشرقي للمدينة عاصمة دولتهم المستقبلية. ولا تعترف الأمم المتحدة من جهتها بضم القدس الشرقية التي تعتبرها أرضا محتلة، وتقول إن على الإسرائيليين والفلسطينيين إجراء مفاوضات حول الوضع النهائي للمدينة.

المزيد من بوابة الوسط