باريس تحذر من «احتمال اختفاء أدلة» من دوما قبل وصول المحققين الدوليين

اعتبرت وزارة الخارجية الفرنسية، الثلاثاء، أنه «من المحتمل للغاية أن تختفي أدلة وعناصر أساسية» من الموقع الذي تعرض لهجوم كيميائي مفترض في دوما قرب دمشق في 7 أبريل، قبل وصول محققي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

وأوضحت الوزارة، في بيان وفق ما أوردت وكالة «فرانس برس»، أن الموقع الذي قتل فيه ما لا يقل عن 40 قتيلاً «هو تحت السيطرة التامة للقوات الروسية والسورية»، لافتًا إلى أن المفتشين لم يدخلوا إليه بعد.