الدفاعات السورية تسقط صواريخ اخترقت أجواء حمص

أسقطت الدفاعات الجوية السورية، ليل الإثنين - الثلاثاء، صواريخ اخترقت أجواء حمص وسط البلاد، ولم يُعرف في الحال نوعها أو الجهة التي أطلقتها، وفق ما أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

ونقلت وكالة «فرانس برس» أن الوكالة السورية أوردت أن «الدفاعات الجوية السورية تسقط صواريخ اخترقت الأجواء في ريف حمص». ووصف التلفزيون الرسمي السوري الهجوم الصاروخي بـ«العدوان»، دون تحديد الجهة التي تقف خلفه.

من جهته أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان عن دوي انفجارات ضخمة قرب مطار الشعيرات العسكري في حمص، وأخرى في منطقة القلمون الشرقي قرب دمشق حيث يقع مطارا الضمير والناصرية العسكريين.

وأكد مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، لـ«فرانس برس» أنه لم تسقط أي صواريخ على المطارات العسكرية الثلاثة.

من ناحيته، قال ناطق باسم الجيش الاسرائيلي، ردًا على تقارير تحدثت عن غارة إسرائيلية على سورية: «لا علم لي بذلك».

ويأتي هجوم بعد ضربات صاروخية شنتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، فجر السبت، ضد مواقع سورية عدة ردًا على تقارير حول هجوم كيميائي مفترض اتهمت الدول الغربية الثلاثة دمشق بشنه.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية أكدت إثر ذلك أنها لا تعتزم توجيه ضربات جديدة ضد سورية.

وكانت دمشق اتهمت إسرائيل، في التاسع من أبريل، بشن غارة جوية استهدفت مطار التيفور العسكري في محافظة حمص، حيث يتواجد مقاتلون إيرانيون ومن «حزب الله» اللبناني.

ومنذ بدء النزاع في سورية في العام 2011، قصفت إسرائيل مرارًا أهدافًا عسكرية للجيش السوري أو أخرى لـ«حزب الله» في سورية. واستهدفت مرات عدة مواقع قريبة من مطار دمشق الدولي.

المزيد من بوابة الوسط