أول تعليق من الإمارات على الضربات الدولية الجوية في سورية

أكدت دولة الإمارات العربية المتحدة أنها تتابع بقلق شديد التطورات على الساحة السورية والتصعيد الحالي، وتدين بشدة استخدام الأسلحة الكيماوية ضد المدنيين، وتؤيد كافة الإجراءات الدولية التي تستهدف نزع وتدمير هذه الأسلحة المحرمة دوليًّا، وضرورة الحيلولة دون وقوعها في أيدي المنظمات الإرهابية المسلحة في مناطق الصراع.

وأكدت دولة الإمارات في هذا السياق دعمها العمليات العسكرية التي استهدفت هذه الأسلحة المحرمة ومنشآتها في سورية.

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية «وام» بيان وزارة الخارجية والتعاون الدولي، الذي أكد: «إن دولة الإمارات ترى أن الحل السياسي هو الأساس لمعالجة الأزمة السورية، وإنهاء المعاناة والعنف على أساس قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، وبصورة خاصة قرار مجلس الأمن رقم 2254، وبيان جنيف 1».

وأضاف البيان: «إن الإمارات ترى دون ذلك استمرارًا للأزمة السورية بكل ما تحمله من خطر على وحدة البلاد ومن خسائر بشرية متصاعدة. وتؤكد في الوقت نفسه أن تفعيل الدور العربي في المساعي السياسية ضرورة لإيجاد الحل السياسي».