«جيش الإسلام»: «الهجوم الكيميائي» دفعنا للخروج من الغوطة الشرقية

أعلن قيادي في «جيش الإسلام» المعارض، اليوم الخميس، أن موافقة فصيله على الخروج من الغوطة الشرقية جاءت إثر «هجوم كيميائي»، اتهم قوات النظام بتنفيذه في مدينة دوما، معقله الأخير في المنطقة.

وقال رئيس المكتب السياسي لفصيل «جيش الإسلام» ياسر دلوان، لوكالة «فرانس برس» عبر الهاتف: «طبعًا الهجوم الكيميائي هو ما دفعنا للموافقة والغارات التي بلغ عددها في اليوم نحو ٢٠٠ غارة وصاروخ».

المزيد من بوابة الوسط