الخطوط الكويتية تعلق رحلاتها إلى بيروت على خلفية تحذيرات أمنية

أعلنت الخطوط الجوية الكويتية، الخميس، تعليق رحلاتها إلى بيروت «حتى إشعار آخر» بعد تحذيرات أمنية تلقتها بشأن «خطورة» الأجواء المحيطة بلبنان على خلفية التهديدات باستهداف سورية المجاورة.

وجاء في تغريدة نشرها حساب الخطوط الجوية الكويتية في «تويتر»: «وقف الرحلات إلى بيروت اعتبارًا من الخميس (...) وإلى إشعار آخر بناء على تحذيرات أمنية جادة وردت من السلطات القبرصية بخطورة الطيران بالأجواء المحيطة بلبنان».

ولوَّحت دولٌ غربية، وفي طليعتها الولايات المتحدة، وفق ما أوردت وكالة «فرانس برس»، بشن عمل عسكري وشيك ضد سورية ردًّا على هجوم استهدف مدينة دوما في الغوطة الشرقية قرب دمشق، وتسبب بمقتل أربعين شخصًا وإصابة 500 آخرين، ونتج وفق مسعفين وأطباء عن استخدام سلاح كيميائي، متهمين قوات النظام السوري بالوقوف خلفه.

وحذر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأربعاء، روسيا من المضي في دعم النظام السوري، مؤكدًا أن «صواريخ جديدة وذكية» قادمة لتضرب سورية، ما يدفع باتجاه تصعيد خطير بين القوتين على خلفية التقارير حول الهجوم الكيميائي قرب دمشق.

وكانت الوكالة الأوروبية أبلغت الدول الأعضاء فيها مساء الثلاثاء: «باحتمال شن غارات جوية على سورية بصواريخ جو-أرض أو عابرة للقارات في الساعات الـ72 المقبلة (...) واحتمال حدوث اضطرابات موقتة في أجهزة (توجيه) الملاحة».

وطلبت الوكالة من الشركات المعنية أخذ تلك التطورات في الاعتبار «لدى إعداد خطط رحلات الطيران باتجاه شرق المتوسط وفي منطقة المراقبة الجوية شرق المتوسط/ نيقوسيا».

وعمدت شركات طيران في اليومين الماضيين إلى تغيير مسار رحلاتها، وبينها الخطوط الجوية اللبنانية وشركة الخطوط الجوية الفرنسية.