مصر وروسيا تستأنفان اليوم الملاحة الجوية بينهما بخمس رحلات أسبوعيا

تستأنف مصر وروسيا اليوم الأربعاء، الرحلات الجوية المباشرة بينهما برحلة من موسكو إلى القاهرة، بعد تعليق حركة الملاحة الجوية بينهماـ إثر تفجير طائرة ركاب روسية فوق سيناء عام 2015.

وستقلع الرحلة «إس يو 4000» لشركة «إيروفلوت» في الساعة 17,50 ت غ من مطار موسكو شيريميتييفو، لتكون خطوة أولى قبل استئناف الملاحة الجوية بين البلدين.

في المقابل من المقرر أن تستأنف شركة مصر للطيران رحلاتها بين العاصمتين غدا الخميس،على أن تسير الشركتان معا خمس رحلات في الأسبوع. وتوقفت حركة الملاحة الجوية بين روسيا ومصر إثر الاعتداء الذي استهدف في أكتوبر 2015 طائرة إيرباص تابعة لشركة روسية بعيد إقلاعها من شرم الشيخ، ما أدى إلى مقتل 224 شخصا، وتبنى «داعش» مسؤولية الاعتداء.

وشكل الاعتداء وتوقف حركة الملاحة ضربة قوية للسياحة في مصر التي يقصدها العديد من السياح الروس. وكانت «أيروفلوت» أعلنت في مارس استئناف رحلاتها موضحة أن «الشركة أوقفت رحلاتها باتجاه القاهرة في نهاية العام 2015، عندما توقفت الخدمة الجوية بين روسيا ومصر، ولاستئناف الرحلات كان لا بد من تكثيف الإجراءات الأمنية. وقد التزم الطرف المصري بهذا المطلب».

وأضاف البيان أنه «في الرابع من كانون يناير 2018 وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرسوما حول استئناف الحركة الجوية المنتظمة» بين البلدين. وتم التوقيع على اتفاق تعاون في مجال الأمن الجوي في ديسمبر الماضي بين موسكو والقاهرة يقضي باستئناف الرحلات بين البلدين ابتداء من فبراير.