بريطانيا تطالب برد دولي قوي على «هجوم دوما الكيميائي» في سورية

دعا وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، الاثنين، إلى رد دولي قوي وشديد على ما قالت تقارير إنه هجوم بالغاز السام السبت الماضي على مدينة دوما، آخر جيب للفصائل المعارضة السورية قرب دمشق.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية، في بيان أوردته وكالة «رويترز»، إن جونسون شدد خلال مكالمة هاتفية مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان على «الضرورة الملحة للتحقيق في ما حصل في دوما والتثبت من تأمين رد دولي قوي وشديد».

وأضافت: «اتفقا على أن اجتماع اليوم في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في نيويورك سيكون خطوة مقبلة مهمة في سبيل تحديد الرد الدولي وضرورة طرح خيارات كثيرة على الطاولة».

من المقرر أن يُعقد اليوم اجتماعان لمجلس الأمن الدولي بدعوة من باريس وروسيا لبحث الوضع في سورية عقب الهجوم المميت على دوما، الذي قالت منظمات إغاثة إنه أوقع 60 قتيلاً.