ولي العهد السعودي: أعتقد أن بشار باقٍ في الوقت الحالي

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان

قال ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، إنه يعتقد أن الرئيس السوري بشار الأسد سيبقى في منصبه في الوقت الحالي.

وأضاف ولي العهد، في مقابلة مع مجلة «تايمز» البريطانية أمس الخميس، أن «سورية كان جزءًا من النفوذ الروسي في الشرق الأوسط لفترة طويلة للغاية»، لكنه قال: «أعتقد أن مصلحة سورية ليست في السماح للإيرانيين بفعل ما يحلوا لهم في سورية على المدى المتوسط وعلى المدى الطويل لأنه إذا تغيرت سورية أيديولوجيًا، فإن بشار سيكون دُمية بالنسبة لإيران».

واعتبر أنه من الأفضل لبشار الأسد أن يعزز نظامه في سورية، وهو الأمر الذي سيصب في مصلحة روسيا أيضًا، وقال إن الأفضل للروس أن «تكون لهم قوة مباشرة وأن يمكَّنوا بشار ويكون لهم نفوذ مباشر في سورية وليس عبر إيران».

وقال ولي العهد: «لكن بشار في الوقت الحاضر لن يرحل. لا أعتقد أن بشار سيرحل دون حرب، ولا أعتقد أن أي شخص يريد أن يبدأ هذه الحرب لأنه سيتسبب في صراع بين الولايات المتحدة الأميركية وروسيا ولا أحد يريد أن يرى ذلك (يحدث)».

تأتي تصريحات ولي العهد السعودي بشأن سورية في أعقاب قول الرئيس الأميريكي دونالد ترامب إن قواته البالغ عددها نحو 2000 جندي ستغادر سورية في وقت قريب.

وكان بن سلمان اعتبر سحب القوات الأميركية المتحالفة مع قوات يقودها أكراد خطأ، وقال: «نعتقد أن القوات الأميركية يجب أن تبقى لفترة متوسطة على الأقل، إن لم يكن لفترة طويلة».

المزيد من بوابة الوسط