الأمم المتحدة تدعو للسماح بوصول المساعدات إلى دوما بالغوطة الشرقية

دعا مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سورية، يان إيجلاندر، اليوم الأربعاء للسماح بوصول المساعدات إلى مدينة دوما بالغوطة الشرقية، وقال إن ما بين 80 و150 ألف مدني هناك «على شفا الانهيار» بعد سنوات من الحصار والقتال العنيف.

وذكر إيجلاندر في إفادة صحفية في جنيف، بحسب وكالة «رويترز»، أن «هناك مفاوضات جارية بين الحكومة (السورية) وروسيا الاتحادية والجماعة المسلحة داخل دوما، وهي آخر منطقة لا تزال خاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة».

وأضاف إيجلاندر: «لماذا لا نستطيع الوصول إلى سكان دوما اليوم على سبيل المثال رغم أننا على وشك التوصل لاتفاق بخصوص دوما.. إنهم حقيقة على شفا الانهيار من حيث الاحتياجات».