عودة أكثر من 40 ألفًا إلى الغوطة السورية

نقلت وكالة «إنترفاكس» الروسية للأنباء عن وزارة الدفاع قولها يوم الثلاثاء إن أكثر من 40 ألف مدني عادوا إلى الغوطة الشرقية السورية بعد أن كانوا فروا منها.

وكان الهجوم الذي نفذته الحكومة السورية في الغوطة الأعنف منذ اندلاع الصراع.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه أسفر عن مقتل أكثر من 1600 مدني، وفق «رويترز».

وتقول الحكومة إنها تعيد الأمن إلى دمشق التي تعرضت كثيرًا لقصف من الغوطة الشرقية خلال الحرب.

ونقلت الوكالة عن وزارة الدفاع قولها إنه خلال الأربع والعشرين ساعة المنصرمة غادر 1123 من مقاتلي المعارضة وعائلاتهم مدينة دوما في الغوطة الشرقية.

وذكرت الوزارة أنه منذ بدء الهدنات الإنسانية في الغوطة الشرقية غادر 2269 من مقاتلي المعارضة وعائلاتهم دوما أكبر مركز حضري في الضواحي الشرقية لدمشق.

المزيد من بوابة الوسط