هنية يدعو لمقاضاة إسرائيل أمام «الجنائية الدولية»

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس»، إسماعيل هنية، الإثنين ضرورة مقاضاة إسرائيل عن «جرائمها» إثر مقتل 17 فلسطينيًا وإصابة نحو 1500 بجروح الجمعة خلال مسيرة العودة قرب الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل، وذلك في اتصال مع أمين عام الجامعة العربية أحمد أبو الغيط.

وقال مكتب هنية، في بيان أنه أكد خلال الاتصال أهمية التوجه إلى محكمة الجنايات الدولية لمقاضاة الاحتلال وقادته، وكذلك ضرورة التوجه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة لبحث الجريمة الإسرائيلية وتشكيل لجنة تحقيق دولية.

ووفق البيان، أكد أبو الغيط «موقفه القاطع بإدانة الجريمة الإسرائيلية بحق المشاركين في المسيرة السلمية»، مشيرًا إلى أن «الجامعة العربية ستعقد غدًا (الثلاثاء) اجتماعًا لمناقشة الأمر، وستتخذ القرارات اللازمة والمتناسبة مع الحدث».

وأعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة أن 17 فلسطينيًا قتلوا في أحداث الجمعة، فيما لم يسقط أي قتيل أو جريح في الجانب الإسرائيلي في أحد أكثر الأيام دموية منذ حرب 2014.

وأضافت أيضًا أن نحو 1500 فلسطيني أصيبوا بجروح منذ الجمعة، من بينهم 800 بالرصاص الحي وعشرات منهم حالتهم خطرة.

وتوافد عشرات آلاف الفلسطينيين الجمعة إلى المنطقة الحدودية في إطار حركة الاحتجاج المقرر أن تستمر ستة أسابيع للمطالبة بتفعيل «حق العودة» للاجئين الفلسطينيين، ورفع الحصار الإسرائيلي عن القطاع.

وطرحت منظمات حقوقية أسئلة حول استخدام الجيش الإسرائيلي الجمعة الرصاص الحي، فيما اتهم الفلسطينيون الجنود الإسرائيليين بإطلاق النار على متظاهرين مدنيين لا يشكلون خطرًا داهمًا.

إلا أن الجيش الإسرائيلي دافع عن جنوده مؤكدًا أنهم اضطروا إلى إطلاق النار على متظاهرين كانوا يلقون الحجارة وقنابل المولوتوف والإطارات المشتعلة باتجاه الجنود، مضيفًا أن بعضهم حاول تحطيم السياج واختراق الحدود ودخول إسرائيل.

المزيد من بوابة الوسط