اتفاق على أول عملية إجلاء لمدنيين من دوما في الغوطة الشرقية

توصل فصيل «جيش الإسلام» وروسيا إلى أول اتفاق يقضي بإجلاء مدنيين من مدينة دوما، آخر جيب تحت سيطرة الفصائل المعارضة في الغوطة الشرقية قرب دمشق، فيما لا تزال المفاوضات مستمرة حول مستقبل المقاتلين، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن، وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس»، أن «الاتفاق الجزئي يقضي بإجلاء مئات المدنيين الراغبين فقط بالخروج إلى إدلب» في شمال غرب سورية.

وأعلنت اللجنة المدنية المشاركة في المفاوضات مع روسيا مساء السبت عن اتفاق لـ «إخراج الحالات الإنسانية إلى الشمال السوري»، من دون أن توضح ما هي تلك الحالات وموعد بدء تنفيذ الإجلاء.