السعودية تعترض صاروخًا أطلق من اليمن

اعترضت الدفاعات السعودية، السبت، صاروخًا بالستيًا أطلقه المتمردون اليمنيون باتجاه مدينة نجران في جنوب السعودية، وفق ما ذكرت قناة «الإخبارية» السعودية العامة.

كما أعلنت في الوقت ذاته وكالة «سبأ» التي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون إطلاق الصاروخ، موضحةً أنه كان موجهًا ضد معسكر للحرس الوطني في نجران.

ولم تشر «الإخبارية» إلى إصابات أو أضرار ناجمة عن الصاروخ، في حين أكدت «سبأ» أن الصاروخ، وهو من طراز «بدر -1»، أسفر عن قتلى وأضرار في المعسكر السعودي.

والهجوم الصاروخي هو الثاني على جنوب السعودية منذ إطلاق الصواريخ السبعة الأحد على الرياض ومناطق سعودية أخرى.

والخميس، أعلن التحالف العسكري الذي يتدخل ضد المتمردين في اليمن بقيادة السعودية، اعتراض صاروخ أطلق تجاه مدينة جازان في جنوب المملكة.

وفي صنعاء، ذكرت وكالة «سبأ» أن الصاروخ استهدف منشآت تابعة لشركة النفط العملاقة أرامكو في جازان.

ودان مجلس الأمن الدولي الأربعاء بـ«أشد العبارات» إطلاق المتمردين الحوثيين سبعة صواريخ من اليمن على المملكة قائلاً إن ذلك يشكل تهديدًا للأمن الإقليمي.

واتهم التحالف الذي تقوده السعودية إيران بتزويد الحوثيين بهذه الصواريخ وهدد بمهاجمة هذا البلد بشكل مباشر. إلا أن طهران نفت اتهامات السعودية.

ومنذ 26 مارس 2015، تقود السعودية تحالفًا عسكريًا في البلد المجاور الفقير دعمًا لسلطة الرئيس المعترف به دوليًا عبد ربه منصور هادي في مواجهة المتمردين الحوثيين الذين يسيطرون على صنعاء ومناطق واسعة من البلاد.

وأدى النزاع إلى مقتل نحو عشرة آلاف شخص وإصابة نحو 53 ألفًا في ظل أزمة إنسانية تعتبرها الأمم المتحدة من بين الأسوأ في العالم حاليًا.