تركيا ترفض أي وساطة فرنسية للحوار مع التحالف العربي الكردي في سورية

رفضت تركيا، اليوم الجمعة، أي وساطة فرنسية لإجراء حوار بين أنقرة وقوات سوريا الديمقراطية، التحالف العربي الكردي الذي استقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ممثلين عنه.

وقال الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين، وفق «فرانس برس»: «نرفض أي جهد يهدف إلى تشجيع حوار أو اتصالات أو وساطة بين تركيا وهذه المجموعات الإرهابية».

وجاءت تصريحات كالين بعدما دعت باريس إلى حوار بين تركيا وقوات سوريا الديمقراطية التي تهيمن عليها وحدات حماية الشعب الكردية التي تدينها أنقرة.

المزيد من بوابة الوسط