وزير التعليم السعودي: إعادة صياغة مناهج التعليم لمحو أي تأثير لـ«الإخوان»

قال وزير التعليم السعودي أحمد بن محمد العيسى إن السعودية تعيد صياغة مناهجها التعليمية لمحو أي تأثير لجماعة «الإخوان»، وإبعاد كل من يتعاطف مع الجماعة من أي منصب في القطاع التعليمي.

وقال العيسى في بيان «إن الوزارة تعمل على محاربة الفكر المتطرف من خلال إعادة صياغة المناهج الدراسية وتطوير الكتب المدرسية وضمان خلوها من منهج جماعة الإخوان المحظورة»، وفق ما نقلت «رويترز»، اليوم الأربعاء.

وذكر أن «الوزارة ستقوم بمنع الكتب المحسوبة على جماعة الإخوان المسلمين من جميع المدارس والجامعات، كذلك إبعاد كل من يتعاطف مع الجماعة أو فكرها أو رموزها من أي منصب إشرافي أو من التدريس».

وكان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، قال في مقابلة مع قناة «سي.بي.إس»، هذا الشهر، إن «فكر الجماعة غزا التعليم في المملكة». وتصف السعودية الجماعة بأنها «إرهابية»، إلى جانب تنظيمات أخرى مثل تنظيمي «القاعدة» و«داعش».

وأشارت وكالة «رويترز» إلى خطوات تخفيف القيود الاجتماعية المحافظة بشدة في السعودية، حيث سُمح بإقامة الحفلات العامة وللمرأة بقيادة السيارة.

المزيد من بوابة الوسط